رئيس التحرير: عبدالله محمد النيباري صدر العدد الاول في 22 يونيو 1962 الأربعاء 1 نوفمبر 2006
العدد 1748

SPOT LIGHT

مجانين صاحون

 

"سيصيب المرض العقلي الحاد واحدا من كل أربعة أشخاص منا خلال فترة حياتنا" كانت هذه بداية التقرير الذي نشرته الـ "بي بي سي" على موقعها الإلكتروني والذي خلط الصور المختلفة المخزنة في عقلي لتخرج بعدها بعض اللقطات التي تمثلت في أشخاص رأيتهم خلال استراحتي القصيرة مابين الوصول الى مقر عملي وبداية اليوم، وكان المشهد كالتالي·· أجلس لأقرأ الجريدة اليومية قبل بداية الدوام الرسمي وكلما مرت خطوات مزعجة بصوت الكعب العالي أرفع رأسي تلقائيا بعد أن أفقد القدرة على التركيز لأرى شخصاً مقبلا من بعيد يكلم نفسه بطريقة غريبة وأرى أن تعابير الوجه تدل على الغضب أو التوتر! في البدايه اعتبرت ملاحظتي ساذجه خصوصاً أنه كان اليوم الأول من شهر رمضان وصرت أبتسم في داخلي وأقول لنفسي أن العباد بدؤوا بالتسبيحات والاستغفار منذ اليوم الأول·· إلا أن عدد المستغفرين قد زاد بعد أن قررت أن أترك الجريدة لأدقق في ملامح البشر وأقرأ تعابير وجوههم وأبتسم لمن أعرفه منهم··

تحولت هذه الملاحظة الى هوايه جعلتني أجلس كل يوم في المكان نفسه لأرى أن النعاس يخيم على العيون والتوتر باد على كل الوجوه أما الشفاه فمازالت تتحرك بكلمات لا أعرف أصلها أو سببها في الصباح الباكر، صرت ألاحظ طقوساً أخرى لهذه التصرفات، أن من يتمتم صباحاً يتكلم طوال اليوم بكل مالايفهم به وعار عن الصحة بالإضافة الى أنه يفقد السيطرة على نفسه حين يسأل عن شيء يخصه وهذا ما فسرته بزعزعة المشاعر وفقدان الثقة بالنفس!

رجوعاً لموضوع الكلمات السرية، اكتشفت مؤخراً بأنها ليست تسبيحات أو ما الى ذلك بل أصحابها هم أشخاص يكلمون أنفسهم والدليل أن عند اقترابهم منك أو عند ملاحظتهم لنظراتك التي تلاحقهم تراهم يكفون عن "التحلطم" ويبعدون أنظارهم عنك بكل بساطة، والبعض يقوم بتغيير مساره ليمشي في اتجاه آخر حتى لا يتصادم معك بنظره، وكأنهم يخافون أن تفضح عيونهم ما يكنون!

من الذي يولي اهتماما بالصحة النفسية؟ قليل جداً على ما أعتقد·· رغم أنها من الأولويات التي يجب استدراكها قبل أن يجن الناس! ويجب توفير العيادات الخاصة بالصحة النفسية في المستوصفات والمستشفيات الرئيسية والتأكيد على ضرورة مراجعتها بصورة دورية حتى يسهل لكل من يعاني ضغوطاً ومشاكل نفسية الوصول إليها لينعم بالعلاج دون الحرج، وحتى لا تتفاقم مشاكله ويصل إلى ارتكاب الجرائم التي يعزى لمعظم فاعليها صفة الاضطرابات العقلية·· وضرورة رفع الوعي ونبذ فكرة الجنون عن كل من يرتاد المراكز المختصة بالصحة النفسية والعقلية من أجل صحة وبيئة أفضل·

جنان بهزاد

jenan@taleea.com

طباعة  

أبراج الضغط العالي
 
حقائق وأرقام
 
الألعاب التقليدية تنشط خيال الطفل
 
البقوليات ومنتجاتها