رئيس التحرير: عبدالله محمد النيباري صدر العدد الاول في 22 يونيو 1962 الأربعاء 11 اكتوبر 2006
العدد 1746

أقيم على هامش الملتقى الاقتصادي العربي الألماني
معرض الفن الكويتي في برلين... ترسيخ للعلاقات الثقافية الكويتية الألمانية

 

  

 

·         الجمهور الألماني تذوق الفن التشكيلي الكويتي وطالب بتنظيم معارض فنية أخرى في المستقبل

·         علي الغانم: الفن التشكيلي مرآة عاكسة لحركة المجتمع·· والفنان يسعى لإيصال إحساسه لمتذوقيه

·         عبدالرسول سلمان: الارتقاء بالذوق الفني هاجسنا.. ونسعى لاختيار الأفضل

 

في بادرة جديدة من غرفة تجارة وصناعة الكويت وبالتعاون مع الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية أقيم معرض الفن الكويتي في برلين - ألمانيا، على هامش الملتقى الاقتصادي العربي الألماني في الفترة من 6 الى 8 سبتمبر 2006 برعاية وحضور  سمو الشيخ ناصر محمد الأحمد رئيس مجلس الوزراء وبحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت السيد علي الغانم ومدير الغرفة السيد أحمد الهارون والوفد المرافق لسموه من وزراء ووكلاء وزارة وسفراء وشخصيات اقتصادية بالإضافة إلى الوفود العربية التي شاركت  في المؤتمر وحشد كبير أكثر من 700 شخصية من المهتمين بالفنون التشكيلية وقد أقيم المعرض بقاعة العرض في فندق مرتيم بمشاركة 48 عملاً لفنانين كويتيين من أعضاء الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية وبحضور رئيس الجمعية الفنان عبدالرسول سلمان والفنانين فداء العون وعبدالكريم العنزي الذين شرحوا الأعمال الفنية لمرتادي المعرض ثم صاحبه عشاء على شرف الوفود المشاركة في المؤتمر·

وقد أبدى الحضور إعجابهم بالمستوى الفني وتنوع المعروضات مما أدى الى المطالبة بإقامة معرض خاص للفن الكويتي متنقلاً في مدن ألمانيا مستقبلاً·

وشارك في المعرض:

إبراهيم حبيب، إبراهيم سومال، أحمد الأيــوب، أحمد جوهر، أسعد بوناشي، آلاء الفزيع، أميرة أشكـنـاني، بدر حياتي، خالد الشطي، خزعل القفاص، رائدة الفودري، سالم الخرجي، سعد البلوشي، سكينة الكوت، سمر  البدر، شيماء أشكناني، عبدالإله آل الرشيد، عبدالحميد إسماعيل عبدالرسول سلمان، عبدالرضا باقر، عبدالعزيز أرتي، عبدالكريم العنـزي، عبدالله الزيد، عبدالله بوشهري، علي حسين، عيسى بوشهري، فداء العون، فريدة البقصمي، فيصل الــواوان، محمود أشكناني، مختار دكسن، مي السعد، مـي النوري، ناجي الحاي، ناريمان كاكولي، وليد الناشي، ياسمين المطوع·

 

خطوة لتنمية العلاقات

 

صرح السيد علي الغانم رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت حول تنظيم الغرفة لمعرض الفن الكويتي

على هامش الملتقى الاقتصادي العربي الألماني قائلا:

يمثل انعقاد الملتقى الاقتصادي العربي الألماني المنعقد في برلين خلال الفترة من 8-7 سبتمبر 2006، خطوة واثقة وواعدة على طريق تعزيز وتنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة، ولاشك أن لحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح - حفظه الله - ومشاركته في هذاالملتقى دلالة لايخفى مغزاها على أحد، ولئن كان الملتقى يصطبغ في مجمله بالطابع الاقتصادي، إلا أن غرفة تجارة وصناعة الكويت قدرت أن مثل هذه الملتقيات - التي لاتتكرر كثيراً - ينبغي أن يكون لها أبعاد أخرى ثقافية وإعلامية وفنية تخدم الشراكة الاقتصادية وتثريها، وتعمق إحساس كل طرف بالآخر وتحقق المزيد من التقارب والتفاهم بين البشر مهما اختلفت أجناسهم وانتماءاتهم، ومن هذا المنظور تبنت الغرفة تنظيم معرض للوحات التشكيلية الكويتية عن قناعة بأن الفن التشكيلي في أي دولة يعتبر مرآة عاكسة لحركة المجتمع، يعبر عنها بالخطوط الأنيقة والظلال العميقة ويسبح الفنان من خلال لوحاته بالمشاهد بين حنايا واقع عاشه وأحبه، فأبدع في صياغته، مازجاً بين التجسيم والتجريد، والتكعيب والانسيابية في نسيج متناغم، لإيصال إحساسه وإبلاغ رسالته إلى محبي ومتذوقي الفن الرفيع، لقد استقر رأي الغرفة على تقديم هذا النوع من الفن، عن قناعة بقدرات المبدع الكويتي، ورهافة حسه، وحسن سيطرته على أدواته من جانب، وثقة بذوق المتلقي الألماني وتفاعله وجدانياً مع اللوحات المختارة من جانب آخر·

ومع أن رواد الفن التشكيلي يكونون عادة من النخب الثقافية في معظم البلدان، إلا أن الشعب الألماني يعتبر من أكثر الشعوب إقبالاً على هذا الفن وارتياداً لقاعاته وصالاته، وهو ماشجعنا على إقامة هذا المعرض، آملين أن يلقى الاستحسان المنشود·

 

التعريف بالفنانين

 

وفي تعليقه على هذا المعرض قال عبدالرسول سلمان: تقدم رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية ونائب رئيس الرابطة الدولية للفنون والمنسق الإقليمي العربي الفنان عبدالرسول سلمان بشكره الجزيل لغرفة تجارة وصناعة الكويت على هذه البادرة المشرفة التي تمثل الواجهة الحضارية لدولة الكويت·

وأضاف تمثل مسيرة الحركة التشكيلية في الكويت رافداً مهماً وفعالاً في تشكيل الذوق الفني، وإثراء الساحة الثقافية بالإبداعات·

ومنذ ثمانية وأربعين عاماً حيث نظم أول معرض للفنون التشكيلية على المستوى الرسمي يجمع أعمال الفنانين الكويتيين المتميزين ،والمسيرة الفنية تواصل تدفقها عبر المعارض التالية التي تقام سنوياً برعاية الدولة والتي تحظى بالاهتمام الرسمي والإقبال الجماهيري والعطاء المتواصل من قبل المشاركين من الفنانين·

عاماً بعد آخر نشهد التطور الواضح في الأعمال الفنية على اختلاف مدارسها وأساليبها، وتضاف إلى قائمة أسماء الفنانين أسماء أخرى جديدة استطاعت أن تثبت وجودها بما تقدمه من إبداعات·

ومع حرص الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية على دعم الحركة الفنية التشكيلية ومبدعيها بشتى الوسائل ، فإن حرصها على الرقي بالذوق الفني يشكل هاجساً نعمل من خلاله على اختيار الأفضل باستمرار ،لنصل إلى أعلى المستويات مما يتيح لنا المشاركات في المعارض العالمية والتعريف بفنانينا ومبدعينا وأعمالهم في الملتقيات التشكيلية العربية والدولية·

ولذا فإن اختيار الأعمال المشاركة في هذا المعرض ما هي إلا نماذج من الفن الكويتي يمثل النواحي الموضوعية والفنية والتقنية·

وإذ نشارك من خلال هذا المعرض بالملتقى الاقتصادي العربي الألماني في برلين بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الكويت ، فإننا نشيد بجهود المسؤولين بالغرفة كما نقدر تعاون وعطاء الإخوة الفنانين المشاركين ونتمنى لهم مزيداً من التقدم في مجالاتهم الإبداعية·

طباعة  

بعد أن شكلت طوق النجاة لمسرح الشباب
ورشة إعداد الممثل والارتجال الأولى... وإنقاذ ما يمكن إنقاذه

 
تنافس شديد بين الدراما السورية والمصرية خلال رمضان